فيدا مدافع كرواتيا يعتذر على تعليقات أوكرانيا
17:45
12 تموز
  • 832
    مشاهدة
  • صورة من الارشيف
    صورة من الارشيف
 اعتذر دوماجوي فيدا مدافع كرواتيا عقب فوز بلاده على انكلترا في نصف نهائي كأس العالم لكرة القدم الأربعاء بعدما عبر عن دعمه لأوكرانيا جارة روسيا وخصم البلد المضيف.
وأطلقت الجماهير في مباراة الأمس في موسكو صيحات استهجان ضد ظهير كرواتيا بعدما ظهر فيدا، وهو لاعب سابق في ديناكو كييف الأوكراني، في تسجيل فيديو نشر على الانترنت قبل اللقاء وهو يقول "المجد لأوكرانيا".
وقال فيدا باللغة الروسية في مقابلة على الهواء مع قناة روسيا 24 التلفزيونية الرسمية الأربعاء "أعرف أنني ارتكبت خطأ وأود الاعتذار للشعب الروسي".
وأضاف "أنا آسف. هذه هي الحياة. عليك التعلم من أخطائك".
وتدهورت العلاقات الروسية الأوكرانية منذ عام 2014 حين ضمت موسكو شبه جزيرة القرم وأيدت انفصاليين موالين لروسيا في شرق أوكرانيا.
وترددت صيحات الاستهجان في كل مرة لمس فيها فيدا الكرة في مباراة الدور نصف النهائي ضد انكلترا، وبدأت بعد مرور حوالي 30 دقيقة من الشوط الأول.
ولم يبد أن الصيحات كانت تخرج من المنطقة التي يجلس فيها المشجعون الانكليز. وكان هناك عدد كبير من الروس في الاستاد.
وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إن تعليقات فيدا لا تلتزم بقواعد البطولة بشأن الحياد السياسي وتم تحذير المدافع الكرواتي رسميا.
وفرض الفيفا غرامة قدرها 15 ألف فرنك سويسري على أوجنين فوكويفيتش أحد أعضاء الطاقم التدريبي لكرواتيا بسبب مقطع الفيديو كما استبعده الاتحاد الكرواتي لكرة القدم من المنتخب الوطني.
وفي بيان أصدره الاتحاد الكرواتي في وقت سابق قال فيدا (29 عاما) إن تعليقاته في الفيديو لم يكن هدفها سياسيا وكانت متعلقة بناديه السابق دينامو كييف.
وقال فيدا "لم يكن في نيتنا التطاول على أي شخص... أتمنى بصدق ألا يتم فهم هذه الرسالة على أنها أي شيء سوى تعبير عن امتناني لأصدقائي في أوكرانيا".

التعليقات (0)

 

أضف تعليقاً