بالصور: الأقطاب السياسية بإختلاف ألوانها خلف منتخب الأرز .. ما فرّقه تشكيل الحكومة جمعته الطابة!
12:20
14 أيلول
  • 1,831
    مشاهدة
  • فوز تاريخي للبنان على الصين
    فوز تاريخي للبنان على الصين
حقق  لبنان فوزاً تاريخياً على الصين بنتيجة(92-88) في اطار تصفيات الدور الثاني لكأس العالم التي ستقام نهائياتها العام المقبل في الصين في المباراة التاريخية والحاشدة التي أقيمت مساء الخميس على ملعب مجمّع نهاد نوفل في ذوق مكايل امام زهاء سبعة آلاف متفرج في لقاء مثير نجح خلاله منتخب الأرز (المصنف 54 دولياً و9 آسيوياً) في اسقاط "التنين الصيني"(يحتل المركز 29 عالمياً و3 آسيويا)  امام جمهور لبناني حاشد لا مثيل له واكب منتخبه بالاهازيج طوال اللقاء من دون كلل أو ملل.
وجاء الفوز اللبناني ليثبت  علو كعب كرة السلة اللبنانية ومنافستها أسياد كرة السلة في القارة الآسيوية. 
واستحق منتخب الأرز الفوز في اللقاء لأنه عرف كيف يواجه الصين من الند الى الند في مباراة لن ينساها الجمهور اللبناني. وبذلك غنم المنتخب اللبناني نقطتين هامتين وقطع ثلاثة ارباع الطربق نحو التأهل الى نهائيات بطولة  العالم اذ يكفيه الفوز في مباراة واحدة من مبارياته الخمس المتبقية لضمان التأهل. 
ووعلى الرغم من الغيابات الكبيرة المؤثرة التي عانى منها رجال الأرز، مثل غياب القائد جان عبد النور، النجمَين وائل عرقجي وعلي مزهر وغيرهما للإصابة، تمكّن لبنان من الوقوف بثبات في وجه المنتخب الصيني الذي جاء بدورِهِ بتشكيلة رديفة مدعّمة ببعض اللاعبين من الفريق الاول ككغيو أيلون، وأجبره على اللجوء إلى شوطٍ إضافي اختتمَهُ علي حيدر ورِفاقه بفوزٍ مهمّ.
وكان لافتًا في اللقاء الحضور الجماهيري الكبير الذي أثّر بشكلٍ واضحٍ على اللقاء، ففي بعض الأوقات التي بدأ فيها لاعبو لبنان يفقدون تركيزهم، لعب الدعم الجماهيري دورًا مهمًّا في إعادتهم للّقاء، فكانوا بالفعل اللاعب رقم 6، بل اللاعب رقم 1 على أرض الملعب.
وبالنّظر إلى مجريات اللقاء، برز اللاعبان علي حيدر والمجنّس آتر ماجوك من الجانب اللبناني، فحيدر كان صاحب أكبر عدد من النقاط في اللقاء بـ26 نقطة كما ساهم بالحدّ من الخطورة الصينية على الدفاع مع ماجوك الّذي أحرز بدوره 17 نقطة، واعتبره موقع "الفيبا" اللاعب الأفضل في منتخب الأرز.
ويعدّ هذا الفوز مهمًّا في طريق لبنان نحو كأس العالم، فالمنتخب اللبناني يلعب في مجموعةٍ تضمّ كُلًّا من الأردن، سوريا، الصين، كوريا الجنوبية ونيوزيلندا، على أن يتأهّل منها أفضل 3 منتخبات باستثناء الصين نظرًا لكونِها مستضيفة للعرس العالمي، أي أنّ أفضل 4 منتخبات في هذه المجموعة ستبلغ نهائيات كأس العالم، وفوز لبنان اليوم يجعل حظوظه كبيرة جدًّا في حجز مقعدٍ من الـ4 المتاحة. كما يعدّ الفوز تاريخيًا، إذ لم يسبق ل‍لبنان أن فاز على الصين سوى مرة وحيدة، مقابل 14 هزيمة.
وبعد اللّقاء المثير وعد مدرّب المنتخب اللبناني سلوبودان سوبوتيتش الجماهير اللبنانية بأنّهم سيشاهدون لاعبيهم في نهائيات كأس العالم، ما يؤكّد ثقة المدرّب بلاعبيه وجهازه الفنّي ويُعطي اللبنانيين أملًا كبيرًا بأنّ حلمهم بات على أعتاب أن يتحوّل إلى حقيقة!
وبات ترتيب مجموعة لبنان كالآتي: لبنان ونيوزيلندا (لكل منهم 13 نقطة) والأردن(12 نقطة) وكوريا الجنوبية (12 نقاط) والصين(10 نقاط) سوريا(9 نقاط).
وفي ما يلي برنامج مباريات المنتخب اللبناني حتى انتهاء الدور الثاني:
-17 ايلول 2018-نيوزيلندا- لبنان(نيوزيلندا)
-29 تشرين الثاني 2018-كوريا الجنوبية- لبنان(كوريا الجنوبية)
-2 كانون الأول 2018 -الصين-لبنان(الصين)
-22 شباط 2019 -لبنان-نيوزيلندا(مجمع نهاد نوفل)
-25 شباط  2019-لبنان –كوريا(مجمّع نهاد نوفل)

 

وغرّد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على حسابه الشخصي بموقع تويتر مهنئاً المنتخب بفوزه كما غرّد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في الإطار عينه.
 

 

 

إلى ذلك هنأ وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الاعمال محمد فنيش، الاتحاد اللبناني لكرة السلة ومنتخب لبنان والجمهور اللبناني، بالفوز على منتخب الصين.
وأثنى فنيش على اداء المنتخب اللبناني، الذي حقق انجازا كبيرا، ورفع علم لبنان عاليا، واقترب من حسم التأهل الى بطولة العالم لكرة السلة. 

 

 

 

الكلمات الدليلية

التعليقات (0)

 

أضف تعليقاً