Untitled Document
Untitled Document
علامات استفهام حول برشلونة قبل انطلاق الموسم الجديد!
15:44
12 آب
  • 1,023
    مشاهدة
  • صورة من الارشيف
    صورة من الارشيف
يدخل برشلونة موسم كرة القدم في إسبانيا محاطا بعلامات استفهام مع وصول مدرب جديد ورحيل أحد أفراد ثلاثي خط الهجوم الخطير.
ويدرك إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة الجديد أن الضغوط ستكون كبيرة بعدما تابع رحيل اثنين من المدربين السابقين وهما بيب جوارديولا ولويس إنريكي بعدما أنهكتهما المهمة كثيرا رغم النجاح.
وتعرض مدرب أتليتيك بيلباو السابق لصدمة مبكرة بعدما قرر نيمار الرحيل وهو ما حدث للنادي أيضا على مستوى الإدارة.
وأصر مهاجم البرازيل على الرحيل وانتقل إلى باريس سان جيرمان في صفقة قياسية عالمية بلغت قيمتها 222 مليون يورو (260.96 مليون دولار) ليترك ليونيل ميسي هداف برشلونة ولويس سواريز بدون زميلهما الثالث.
وبكل تأكيد ستكون مهمة استعادة لقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا من الغريم ريال أكثر صعوبة بعد رحيل نيمار في ظل أن برشلونة يحاول أن يلعق جراحه بعد موسم محبط شهد الفوز فقط بكأس الملك.
لكن في المقابل حصل برشلونة على دفعة معنوية بعدما وافق ميسي على التوقيع على عقد جديد هذا الصيف وتمديد بقائه حتى 2021.
وفي سوق الانتقالات بدأ برشلونة البحث عن بديل نيمار كما يعمل النادي على سد الفراغات التي أثرت على تراجع الفريق في الفترة الحاسمة من الموسم الماضي.
وشغل سيرجيو روبرتو مركز الظهير الأيمن بعد رحيل داني ألفيس إلى يوفنتوس الصيف الماضي لكن الآن سيكون بوسع اللاعب الشاب العودة إلى وسط الملعب بعد التعاقد مع الظهير الأيمن نيلسون سيميدو من بنفيكا.
وعاد جيرار ديلوفو قادما من إيفرتون وسيزيد الخيارات الهجومية لدى برشلونة لكن من غير المتوقع أن يشغل مركزا حيويا كما قرر المدافع مارلون تحويل عقد الإعارة إلى انتقال نهائي في كامب نو.
واعتبر برشلونة ما حدث في الموسم الماضي إخفاقا ويرغب المدافع جيرار بيكي إضافة إلى لاعبين آخرين في العودة إلى أسلوب التمرير السلس والاستحواذ على الكرة من أجل استعادة الأمجاد السابقة.
وقال بالبيردي "أدرك بصمة كل المدربين السابقين في برشلونة بالاعتماد على الأسلوب الذي أصبح يحظى بشهرة حول العالم".
وأضاف "تعرف الجماهير عن طريق متابعة الأسلوب فقط الفريق الذي يتوافق معه ويقدمه. أعرف ذلك ولقد قضيت فترة هنا (كلاعب) ويجب أن أتأقلم من جديد لكن تفكيري هو محاولة استخدام هذا الأسلوب بعمق أكبر ومواصلة التطور".
وفاز برشلونة أربع مرات وتعادل مرة واحدة خلال خمس مباريات ودية وفرض ضغطا متقدما على المنافسين وأظهر تحليه بالصبر عند الاستحواذ على الكرة مقارنة بالموسم الماضي ويعني ذلك أنه رغم محاولة التخلص من بعض المشكلات فإن الفريق يحقق تقدما.

الكلمات الدليلية