انتهاء مهلة الفيفا للكويت ووزير اعلامها يناشد للتمديد
15:55
11 كانون الثاني
  • 946
    مشاهدة
  • الشيخ سلمان الحمود الصباح
    الشيخ سلمان الحمود الصباح
انتهت اليوم المهلة التي كان الاتحاد الدولي قد منجها للكويت من اجل ترتيب امورها لرفع الحظر الدولي عنها، وبالتالي باتت الكويت خارج تصفيات كاس آسيا 2019، وتحل محلها ماكاو.
وتعليقاً على الموضوع، جدد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي الشيخ سلمان الحمود الصباح دعوته لرفع الايقاف المفروض على الرياضة الكويتية بشكل مؤقت لتمكين منتخب الكويت لكرة القدم من المشاركة في قرعة كأس اسيا 2019 التي ستسحب 23 الجاري. 
 وجاء ذلك في بيان للشيخ سلمان في اعقاب التطورات الاخيرة وردا على الشروط المفروضة على الكويت من قبل بعض الهيئات الرياضية الدولية (اللجنة الاولمبية الدولية والاتحاد الدولي).
  واكد الشيخ سلمان من خلال رده على كل من كتابي اللجنة الاولمبية الدولية المؤرخ في 31 كانون الأول والاتحاد الدولي لكرة القدم بتاريخ 8 كانون الثاني الحالي على دعوته لرفع الايقاف المفروض على الرياضة الكويتية بشكل مؤقت لتمكين منتخب الكويت من المشاركة في قرعة التصفيات القارية، وذلك بعد ساعات قليلة قليلة من انتهاء المهلة الممنوحة من جانب الاتحاد الاسيوي.
 وقال ان "مضمون رد دولة الكويت على الشروط المفروضة على رياضتها بكتاب اللجنة الاولمبية الدولية وكتاب الاتحاد الدولي لكرة القدم كان مرنا بقبول ما يمكن تنفيذه من هذه الشروط وبما لا يتعارض مع صحيح تطبيق القانون الوطني ودون الاخلال بمصلحة الدولة". 
 واضاف "تضمن كتابي الرد المرسلين الى كل من اللجنة الاولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم الموافقات المطلوبة والممكنة بشأن تولي الجمعيات العمومية مسؤولية تشكيل لجان مؤقتة لادارة شؤون الهيئات الرياضية المعنية والموافقة من حيث المبدأ بان تقوم دولة الكويت بالتفاوض بشأن التسوية والصلح حيال القضايا التي رفعتها حكومة دولة الكويت ضد بعض الهيئات الرياضية الدولية شريطة ان يتم رفع الايقاف مؤقتا عن الرياضة الكويتية".
  واوضح بان "الحكومة قدمت قانونا جديدا ومتطورا بشأن الرياضة الكويتية وقدمته بالفعل الى مجلس الامة الموقر ليأخذ مساره الصحيح والدستوري بالمناقشة والصدور داعياالمعنيين بالهيئات الرياضية الدولية لزيارة الكويت وسماع وجهة نظرها لمناقشة القانون الجديد".
  وشدد على ان "الاستجابة الحكومية مرنة ومنطقية مع متطلبات الهيئات الرياضية الدولية بما لايتعارض وسلامة تطبيق القوانين وبما يخدم مصلحة الرياضة والرياضيين ويرفع الايقاف المفروض على الرياضة الكويتية وبالتالي الوصول الى حل نهائي وشامل".
 

الكلمات الدليلية