Untitled Document
Untitled Document
Untitled Document
هل تمسّ عقوبات ترامب بعون و"التيار"؟
08:22
19 أيار
  • 5,755
    مشاهدة
  • الرئيس الاميركي دونالد ترامب
    الرئيس الاميركي دونالد ترامب
اشارت صحيفة "الجمهورية" الى ان لا شيء يؤكّد أنّ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مستهدَف شخصياً بالعقوبات الأميركية التي قد يجري إقرارها في الكونغرس. لكنّ التسريبات التي ظهرت في هذا الشأن، في الصُحف الأميركية، أوردت إسمَه. 
ولذلك، تابعت الصحيفة في مقال للكاتب طوني عيسى، "هو يدرس التداعيات المحتملة على التيار الوطني الحرّ وعدد من كوادره وأرصدتهم المالية، ومنهم أقرب الأقربين، وصولاً إليه شخصياً. وإذا حصل ذلك، فسيكون الرئيس والتيار والدولة اللبنانية ككل في موقف صعب."

واضاف الكاتب انه في الأساس، كان "حزب الله" يريد من عون وأركان "التيار" والقوى الاغترابية المسيحية في الولايات المتحدة أن يضطلعوا بدور الوسيط للتخفيف من الهجمة الأميركية عليه. ولذلك، يتعاطى "الحزب" بكثير من الليونة والدقّة مع عون في الملفّات السياسية الداخلية. وبالتأكيد، سيتضرّر "الحزب" إذا أصبح "التيار" نفسُه مشمولاً بالعقوبات، لأنه سيفقد الوسيط الموثوق فيه.
من هذا المنطلق يعمل عون، وفق الكاتب  على تأجيل الأزمة قدر المستطاع. وسيكون مثالياً أن يعقد ترامب والإيرانيون تسويةً تُنهي «الكباش» الحادّ. لكن الاتجاه يبدو معاكساً حتى الآن. وفي أيّ حال، إنّ واشنطن تعتبر "حزب الله" منظّمة إرهابية منذ 1995، والعقوبات المالية عليه سابقة لعهد ترامب.
وختم الكاتب مقاله ان عون محشور، وتستشري أزمتُه مع تطوّر النزاع الإقليمي. وكما في كلّ الملفات الأخرى، هو يراهن على الوقت أو على المصادفة. فهل من مكان لمزيد من المعجزات؟
 

الكلمات الدليلية