Untitled Document
Untitled Document
كيم يقبل دعوة ترامب لزيارة واشنطن
07:58
13 حزيران
  • 2,985
    مشاهدة
  • كيم جونغ اون وترامب خلال لقائهما امس في سنغافورة
    كيم جونغ اون وترامب خلال لقائهما امس في سنغافورة
دعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الرئيس الأميركي دونالد ترامب لزيارة بيونغ يانغ، فيما وافق من جانبه على دعوة وجهها إليه ترامب امس لزيارة واشنطن، وذلك خلال القمة التاريخية التي جمعتهما في سنغافورة.
وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن "كيم جونغ أون دعا ترامب لزيارة بيونغ يانغ في وقت مناسب وترامب دعا كيم جونغ أون لزيارة الولايات المتحدة".
وتابعت الوكالة أن "الزعيمين قبلا بسرور الدعوة التي وجهها كل منهما إلى الآخر، واتفقا على أنها ستشكل مناسبة مهمة أخرى لتحسين العلاقات بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والولايات المتحدة".
وفي أول تعليق لها على الحدث التاريخي الذي استضافته سنغافورة امس، اعتبرت الوكالة أن قمة ترامب-كيم شكلت "تحولا جذريا" في العلاقات بين البلدين.
وقالت إن العلاقات العدائية بين واشنطن وبيونغ يانغ "استمرت لفترة هي الأطول على الأرض"، معربة عن الأمل في أن قمة سنغافورة التي دخلت التاريخ  باعتبارها أول اجتماع على الإطلاق بين زعيم كوري شمالي ورئيس أمريكي في السلطة، ستساهم في "تحقيق تحوّل جذري في العلاقات العدائية للغاية" بين البلدين.
ونقلت الوكالة عن الزعيم الكوري الشمالي قوله إن نزع السلاح النووي لبلاده رهن بوقف كل من واشنطن وبيونغ يانغ أنشطتهما العدائية تجاه الطرف الآخر.
وذكرت أن "كيم جونغ أون قال إنه من أجل إحلال السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وتحقيق نزع السلاح النووي يتعين على كلا البلدين أن يتعهدا بالامتناع عن الأنشطة العدائية (...) لكي يفهم كل منهما الآخر".
 
 

التعليقات (0)

 

أضف تعليقاً